هل تعرف أنه بفضل قوة مستخلص أوراق الشاي يمكنك أن تبدو أصغر 17 سنة في 61 يومًا؟

مارس 12, 2022

 من الممكن أن تبدو في سن 35 في حين أنك في الحقيقة في سن 51، بدون حاجة إلى جراحة أو بوتوكس!

أهلا أعزائي القراء!

دعونا نواصل عمودنا الأسبوعي "السن ليس عقبة أمام الجمال" حيث تشاركونا خبرتكم وطرقكم السرية في إنعاش الجلد. اليوم سنكشف سر أسيل التي نالت شهرة ضخمة على الإنترنت والآن صار واحدا من أكثر ما تتم مناقشته في منتديات الجمال. لهذه القصة بداية حزينة: بعد 25 سنة من الزواج تخلى زوج أسيل عنها قائلا إنها كانت عجوزا.

تذكرت أسيل فقالت: "ظللت في اكتئاب لمدة ثمانية أشهر وبكيت باستمرار وتوقفت عن الاهتمام بنفسي تمامًا لدرجة ان الهالات والدوائر حول عيوني أصبحت اكبر وامتلأ وجهي بالتجاعيد والطيات الأنفية. كنت في سن 49 وعندما نظرت في المرآة كان الشيء الوحيد الذي استطعت أن أراه هو الوحدة والشيخوخة".

دائما نعجب بمرونة بطلتنا. فهل ترى أن أسيل استسلمت؟ بالطبع لا. لقد كانت متيقنة من انها سوف تستعيد جمالها بغض النظر عن أي شيء.


تقول أسيل: "لقد نشأت في وقت لم يكن فيه علاج بالبوتوكس ولا جراحات تجميلية ولا أي إجراءات شبيهة. في تلك اللحظة كانت النسوة الكبيرة في السن تبدو جميلة بلا حاجة إلى تلك المبتكرات. أنا كنت متأكدة على أي حال أن هناك طريقة لاسترجاع جمالي بلا حاجة إلى تلك العمليات الخطيرة والغالية الثمن."


في 5 أشهر جربت كل شيء: التقشير والماسكات والغسول والأمصال والتمارين والمساج لكن لم يفلح منها شيء ولا أعطى نتائج ملموسة. تريد أسيل ان ترى أخصائي جلدية لكنها لا تتحمل ثمن العلاج المقترح.

"كنت يائسة لأنه لم يفلح شيء. وبينما كنت أجرب طريقة جديدة كنت على وشك اليأس بالفعل لكن لم تذهب جهودي سدى، بل إني في يوم من الأيام بينما كنت أتحدث مع مساعدة المبيعات أخبرتني أنها كانت في سن 45 لكني لم أتخيل إلا أنها في سن 30 سنة وقد أخبرتني عن الطريقة التي كانت تستعين بها يوميا في السنوات السبع عشرة الفائتة. كانت الطريقة عبارة عن ماسك مصنوع من خلاصة أوراق الشاي ومستخلص الطحالب. بعد 14 يومًا فاجأتني النتائج حيث ولت التجاعيد إلى غير رجعة.



بعد شهرين بدوت أصغر من سني 10 سنوات. بعد الشهر الثالث صارت التجاعيد حول عيوني وطيات الأنف تقريبا غير مرئية. أخيرا بعد العديد من السنين شعرت بأني جميلة مرة أخرى وبدأت أسمع كلمات الغزل. كنت سعيدة جدا.

ومع ذلك، فإن للماسك عيوبه أيضًا: فعليك أن تتركه على وجهك لمدة طويلة جدا ومن الصعب التخلص منه. كل يوم كانت أسيل تقضي ثلاثين دقيقة تحضر هذه الخلطة ثم يظل على وجهها خمس ساعات ثم تستغرق ساعة كاملة لنزعه لكن الجمال كما يقال يتطلب تضحية.


حاولت ابنتي تجربة هذه الماسكات هي الأخرى لكن صبرها نفد في تحمل استخدامه كل يوم. في أحد الأيام سافرت هي إلى الخارج للحصول على علاج مضاد للشيخوخة وقالت لأخصائي الجلدية الذي يعالجها عن هذه الماسكات. فقال لها طبيب الجلدية إن مكونات الماسك بالفعل ذات تأثير قوي حتى على الجلد التالف بحيث تعالجه ضد الشيخوخة. لقد قال لها إنه كان هناك كريم يسمى Inno Gialuron له نفس مادة الماسك الخاص بي لكن الكريم كان أكثر نعومة وسلاسة لأنه يمكن استخدامه فقط قبل النوم.

كنت متشككة عندما جلبت العديد من البرطمانات من Inno Gialuron من وظننت أن طبيب الجلدية إنما كان غرضه فقط الحصول على المال منها لكن بعد بعض الوقت أدركت انه لم تكن هناك تجاعيد على وجهها رغم أنها كانت في سن 31 ولذا انطلقت وجربته.

كان هذا الكريم أفضل حتى من الماسك الخاص بي. فبعد 23 يومًا اختفت كل تجاعيدي وصار جلدي ناضرا بشكل ملحوظ فعلا. لقد كان هذا نصرا مظفرا.

والآن، بدلا من الجلوس في البيت واستخدام الماسك، أحضر الفعاليات الجميلة وأذهب إلى أماكن الترفيه وصرت محل إعجاب من الناس أكثر حتى مما كنت شابة.

للأسف لم تكن تلك هي نهايتها السعيدة بل ظهرت المشكلات مرة أخرى. ففي مدونتها التي تمكنت من الحصول على أكثر من خمسمائة ألف مشترك اعتادت أن تكتب عن تنضير الجلد. عندما كتبت منشورا عن Inno Gialuron تلقت العديد من التهديدات لحذف المعلومات عن المنتج. فأصحاب عيادات التجميل لم يحبوا أن تتعرف النساء على طريقة أبسط وأرخص لتنضير جلودهن. صارت أسيل مجبرة على حذف المنشور لدواعي أمانها الشخصي

تقول بطلتنا: "من الواضح أن المال هو الذي يحكم العالم لأنهم أناس جشعون جدا يريدون استغلال الآخرين. أنا امراة ضعيفة ولا أستطيع أن أحارب منظومة. من العار أن أضطر إلى حذف منشور مدونتي لكن في الوقت ذاته عرفت ألا وقت لدي للتعامل مع الأمر: في المقام الأول بفضل مدونتي عرض علي المسؤولون الرسميون لمنتج Inno Gialuron وظيفة. وفي المقام الثاني تزوجت فصار وقت فراغي مقضيا مع أحسن رجل في العالم. أنا ممتنة لكل النساء اللائي قرأن مدونتي وأعانوني وشاركوا معي وصفتي. شكرًا لكم جميعا خصوصا وأني لم أمش في المسار الخاطئ وأنا الآن ي النهاية سعيدة".


تعمل أسيل هذه الأيام مع شركة Inno Gialuron التي ساعدت 985,967 امرأة في العالم كله على استعادة شبابهن وما يزال العدد يتزايد. ولعل مهمة الجميع هي تحسين النفس ومساعدة الآخرين على ذلك. بعد لهاث طويل وصعب أخيرا وجدنا العلاج المناسب لمنع الشيخوخة عن الجلد. إنه الموقع الإلكتروني لمنتج Inno Gialuron فهل من المجدي دفع هذه المبالغ من الأموال على حقن البوتوكس المؤلم او الجراحات الخطيرة أو المنتجات الغالية؟ هناك طريقة يسيرة وسهلة للحصول على نفس التأثير. والأمر إليك عزيزي القارئ. من يريد تجريب Inno Gialuron يمكنه أن يطلبه بالضغط على الرابط أدناه.


اطلب الآن

حتى الأسبوع التالي نتمنى لكم أحسن الأمنيات وتذكروا ان الجمال الحقيقي يقبع بداخلكم.


التعليقات:

أخيراً!!! كنت أبحث عن Inno Gialuron لفترة طويلة. أود أن أطلبه بشدة لكنني لا أجده في أي مكان. أتمنى أن أحصل على واحد هنا.

أيتها الفتيات البائسات، يعتبر التعرض لتشوه الوجه بعد إنفاق أموال طائلة تجربة مريعة

طلبت أول عبوة. نجح الأمر بالنسبة لي واستحسنت النتائج كثيراً. فالمصل جيد بالفعل. كان لدي تجاعيد تعبيرية مريعة نظراً لأنني أُبدي وجهاً عبوساً دائماً مما خلّف تجاعيداً وشقوقاً على جبهتي. والآن تلاشت جميعها. أصبح المصل مثالياً بالنسبة لي. فقط انظروا إلى النتيجة.  

إذاً، لماذا تخضعين لجراحات تجميلية؟ قد تتصرف النساء بحماقة بالغة...

تستخدمه رئيستي في العمل. قدمت مؤخراً طلباً نيابة عنها وطلباً لي أيضاً. في السابق، ظننت أنها تستخدم شيئاً ما لشد الوجه لتبدو رائعة.

أحب تجربة الأشياء الجديدة أيضاً. وبمجرد طرح كريم أو مصل أو منتج جديد في السوق، أضعه فوراص على وجهي لأرى كيفية عمله.

إذا اشتريت عبوات كثيرة، فهل سأحصل على خصم؟

نصحتني إحدى صديقاتي باستعمال Inno Gialuron . أحضرته لي من فرنسا كهدية. من الجيد أنه متوافر الآن في الأردن. يا له من مصل رائع. لم أتلقى هذا القدر من الإطراء من قبل. إن الأمر أشبه بالعودة إلى الشباب مرة أخرى. عندما يراني الناس رفقة ابنتي، يظنون أننا شقيقتان. يتملكني شعور رائع عندما يحدث ذلك.

تعتبر كل الأشياء التي تُباع في صالونات التجميل عادة باهظة الثمن جداً. من المنطقي أن أطلبه وأحصل على الخصم وهو متاح.

في العام الماضي، اشتريت هذا المصل لوالدتي كهدية في عيد ميلادها. ساعدها ذلك على أن تبدو أصغر بعشر سنوات لدرجة أن والدي يشعر بالغيرة.


شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

الاخير